عاشق حبيب عمرى

عاشق حبيب عمرى

ملتقى الصفوه


    تحرك أوروبي وحداد فلسطيني.. وتأهب سجون إسرائيل لاستقبال المتضامنين بأسطول الحرية

    شاطر
    avatar
    اجمل ذكرى
    مدير اداره المنتدى
    مدير اداره المنتدى

    نقاط : 1329
    عدد المساهمات : 310
    تاريخ التسجيل : 07/03/2010
    العمر : 34
    الموقع : الاداره

    تحرك أوروبي وحداد فلسطيني.. وتأهب سجون إسرائيل لاستقبال المتضامنين بأسطول الحرية

    مُساهمة  اجمل ذكرى في الثلاثاء 1 يونيو 2010 - 6:18



    شهد الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية صباح اليوم (الإثنين) ردود فعل
    أوروبية وفلسطينية متعددة.. فقد دعا الاتحاد الأوروبي إلى التحقيق في سقوط
    قتلى على متن سفن أسطول الحرية المتجه إلى قطاع غزة، وحث الاتحاد إسرائيل
    على السماح بحرية تدفق المساعدات الإنسانية للقطاع بحسب ما أفادت وكالة
    رويترز.

    وقال متحدث باسم مسئولة السياسة الخارجية بالاتحاد
    الأوروبي "كاثرين أشتون": "تبدي الممثلة السامية كاثرين أشتون أسفها
    البالغ إزاء أنباء وقوع خسائر في الأرواح، وأعمال عنف، وتبدي تعاطفها مع
    عائلات القتلى والمصابين".

    كما طالب المتحدث بتحقيق شامل في
    ملابسات الحادث، وإلى فتح المعابر قائلا: "نيابة عن الاتحاد الأوروبي
    تطالب بتحقيق شامل في ملابسات ما حدث.. وتدعو إلى فتح فوري ودائم وغير
    مشروط للمعبر لكي تتدفق المساعدات الإنسانية والسلع التجارية والأشخاص من
    وإلى غزة".

    استدعاءات أوروبية لسفراء إسرائيل
    كما
    أفادت قناة الجزيرة الفضائية أن كلاً من اليونان وإسبانيا وتركيا والسويد
    قد استدعت بشكل عاجل سفراء إسرائيل؛ حيث طالبت أثينا سفير إسرائيل لديها
    بـ"معلومات فورية" بشأن أمن المواطنين اليونانيين الثلاثين المشاركين في
    أسطول الحرية، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية اليونانية.

    وتبنت
    الخارجية الإسبانية الموقف ذاته، حيث استدعت إسبانيا التي تتولى حاليا
    الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، السفير الإسرائيلي لطلب توضيحات بعد
    الهجوم على سفن الإغاثة المتوجهة إلى غزة، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية
    الإسبانية.

    وصرح وزير الخارجية السويدي "كارل بيلت" اليوم بأنه من
    المهم "الكشف سريعا" عما حدث مع أسطول "الحرية" المتجه إلى قطاع غزة، الذي
    يحمل ناشطين مؤيدين للفلسطينيين وأطنانا من المساعدات الإنسانية، والذي
    تردد أنه تعرض لهجوم من القوات الخاصة الإسرائيلية (كوماندوز) حسب ما أفاد
    موقع القدس الفلسطيني.

    ومن جهته، أعرب وزير الخارجية الألماني
    "جيدو فيسترفيله" عن "قلقه البالغ" إزاء عملية الجيش الإسرائيلي ضد "أسطول
    الحرية" التضامني المتجه إلى قطاع غزة.

    وكانت وزارة الخارجية
    التركية قد استدعت صباح اليوم السفير الإسرائيلي لديها بعد الهجوم الذي
    شنته القوات الإسرائيلية على سفينة تركية مشارِكة في "أسطول الحرية" الذي
    ينقل ناشطين ومساعدات إلى قطاع غزة، على ما أفاد دبلوماسي تركي لوكالة
    فرانس برس.

    وحذرت تركيا إسرائيل من "عواقب لا يمكن إصلاحها" في
    العلاقات الثنائية بعد الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" الذي ينقل
    ناشطين ومساعدات إلى قطاع غزة، على ما أعلنت وزارة الخارجية التركية.

    حصار القنصلية الإسرائيلية بإسطنبول
    كما
    تجمع محتجون غاضبون صباح اليوم أمام القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول،
    احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية المتجهة إلى قطاع غزة.
    وذكرت تقارير إعلامية تركية أن عددا من المحتجين البالغ عددهم حوالي 100
    شخص، حاولوا اقتحام مبنى القنصلية، ولكن تم إيقافهم. ورفع المحتجون
    أصواتهم بعبارات مضادة لإسرائيل. من ناحية أخرى وردت أنباء حول اجتماع
    طارئ لكبار المسئولين في تركيا لبحث الموقف من الهجوم على الأسطول.

    سجون إسرائيل مستعدة لمعتقلي أسطول الحرية
    كما
    ذكرت تقارير إسرائيلية أنه تم وضع السجون الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى
    بعد العملية التي شنتها القوات الإسرائيلية على أسطول الحرية المتجه إلى
    قطاع غزة. حيث ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها
    الإلكتروني أن سلطة السجون استعدت لاستقبال المتضامنين الذين كانوا على
    متن سفن الأسطول. يأتي هذا بينما ذكرت الصحيفة أن ثلاثة جنود إسرائيليين
    أصيبوا خلال الهجوم على أسطول الحرية المتجه إلى قطاع غزة. وأوضحت صحيفة
    "يديعوت أحرونوت" على موقعها الإلكتروني أنه تم نقل الجنود الثلاثة إلى
    المستشفى، مشيرة إلى أن إحدى الإصابات خطيرة والثانية متوسطة والأخيرة
    طفيفة.

    حداد في فلسطين 3 أيام ودعوة لإضراب
    وقد
    أعلنت الرئاسة الفلسطينية الحداد في الأراضي الفلسطينية لثلاثة أيام على
    ضحايا الهجوم الإسرائيلي على قافلة أسطول الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة.
    وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية على موقعها على الإنترنت: "أعلن
    السيد الرئيس محمود عباس اليوم الحداد العام في عموم الأرض الفلسطينية
    لثلاثة أيام وتنكيس الأعلام على ضحايا الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية
    الدولي لكسر الحصار واستنكارا لهذه الجريمة".

    وكان إسماعيل هنية رئيس الوزراء في الحكومة المقالة بغزة قد طالب بإضراب عام شامل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

    جاءت
    ردود الأفعال هذه بعد الهجوم الذي شنّته إسرائيل على أسطول الحرية في
    المياه الدولية والذي أسفر عن مقتل 16 متضامناً وإصابة أكثر من 60؛ منهم
    الشيخ رائد صلاح الذي يخضع لعملية جراحية خطيرة إثر إصابته.


    _________________



    اجمل ذكرى

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أبريل 2018 - 0:15